الاكتئاب، الاعراض وطرق العلاج

  • author-د. وائل ريحان-avatar
    د. وائل ريحان

    8 Nov 2019

  • هنالك سوء استخدام لدى الافراد في فهم كلمة "الاكتئاب" فالبعض يطلق كلمة اكتآب لوصف الشعور بالسوء بشكل مؤقت كجزء من خيبات الامل او الاحباطات في الحياة اليومية والتعب والحزن وايضا لوصف الاضطراب النفسي الى حدا سواء مما يجعل من الصعب فهم هذه الاضطراب بشكل دقيق.

    في حين الاكتئاب (اضطراب الاكتئاب) حالة مرضية نفسية تتطلب علاج نفسي، كما تعتبر خليط من مشاعر الحزن، الشعور بالتشاؤم والسوداوية للحياة بشكل عام، والوحدة ، والشعور بالرفض، والعجز عن مواجهة المشاكل التي يتعرض لها الفرد في الحياة اليومية، الأمر الذي يؤثّر على نظرة الفرد الى نفسه، بحيث يفقد المريض اتزانه الجسديّ، والنفسيّ، والعاطفيّ، مما يؤثر سلبًا على الشعور، وطريقة تفكير وكيفة التصرف يمكن أن تستمر لبضعة أيام أو حتى أشهر، يمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل العاطفية والجسدية ويمكن أن تقلل من قدرة الشخص على العمل يجعله يفقد المتعة في الحياة.

    يمكن أن يبدأ الاكتئاب في أي عمر ويمكن أن يؤثر على الأشخاص وفي جميع الحالات الاجتماعية والاقتصادية. يؤثر الاكتئاب على الأشخاص، بغض النظر عن خلفياتهم. يمكن أن تؤثر على الافراد من جميع الأعمار.

    من حسن الحظ يمكن علاج الاكتاب اذا كان لدى المريض وعي ودراية بوضعة النفسي. ولسوء الحظ ، لا تزال هناك وصمة عار تحيط بقضايا الصحة النفسية في مجتمعنا العربي ، ويرى بعض الناس أن الاضطرابات مثل الاكتئاب هي نقطة ضعف لا يجب ان يتكلم عنها مما يجعل الامر اكثر معاناة على المريض نفسة.

    تشير احصائيات منظمة الصحة العالمية الى ان اكثر من 300 مليون شخصحول العالم يعانون من الاكتئاب، معدل انتشارمرض الاكتئاب بين البالغين هو الأعلى بين الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 25 عامًا. 8.7٪ من النساء مصابات بالاكتئاب، 5.3٪ من الرجال يعانون من الاكتئاب.

    علاج الاكتئاب

    لقد أثبت العلاج النفسي أنه وسيلة فعالة لعلاج الاكتئاب. العلاج النفسي يعزز الشفاء من الاكتئاب. الاكتئاب هو من بين أكثر الاضطرابات النفسية قابلية للعلاج ما بين 80 و 90% من المصابين بالاكتئاب يستجيبون في النهاية بشكل جيد للعلاج للأسباب التالية:

    1. مع العلاج النفسي من خلال العلاج السلوكي المعرفي (CBT)، يمكن للشخص أن يتعرف بشكل أفضل على طرق تفكيره وبالتالي سيكون قادرًا على تغييرها حيث يبدأ يفهم سبب تفكيره بطريقة معينة وكيفية التعامل مع الأفكار السلبية. 2. يزداد فهم أسباب الاكتئاب في الوقت نفسه يخلق فرصة للتعامل مع الحزن و الأفكار السلبية. 3. يتطور الوعي وفهم المشاعر الشخصية. سيتعلم المريض أن يفسر لنفسه الاشياء بطرق جديدة. 4. تتطور القدرة على إعطاء معاني جديدة للمشاكل الشخصية. 5. تتطور القدرة على رؤية وضع حياة الفرد من وجهة نظر جديدة.